- 2019-05-25 12:00:19


الأزهر يحسم الجدل حول رؤية هلال عيد الفطر


أعلن علماء من الأزهر الشريف، أن الجدل السائد حاليًا بشأن حدوث انقسام فلكي بين الدول الإسلامية حول غرة شهر شوال وإثبات عيد الفطر المبارك، لا يعد انقساما نهائيا، بل "اختلاف المطالع"، حاسمين بذلك الجدل في هذا الشأن واختلاف المواقيت بين البلاد العربية والاحتفال بعيد الفطر في قُطر دون آخر.

وأكد علماء الأزهر، أن "اختلاف المطالع"، هو اختلاف رؤية الهلال من بلد لآخر، موضحين أنه قد حدث قبل ذلك اختلاف في مواعيد رؤية هلال شهر شوال.

ولفت العلماء إلى أن الرؤية تتم بالطرق الشرعية، وإذا تعذرت رؤيته فإنه يمكن الاستعانة بالرؤية الفلكية لقول الرسول -صلَّى الله عليه وسلم-:"لا تَصومُوا حتى تَرَوُا الهلالَ، ولا تُفطِروا حتى تَرَوْه، فإنْ غُمَّ عليكم فاقدُرُوا له"، أي أتموه.

وأوضحوا أن الانقسام يكون في الشعيرة الدينية الثابتة التي يجب أن يتوحد عليها العالم الإسلامي، مثل وقفة يوم عرفة، فإن خالفت دول أو قُطر ذلك فهذا يعد انقسامًا، أما ما يحدث الآن فيسمى اختلاف مطالع، مؤكدين أن ذلك حدث في عهد النبي عندما رأوا الهلال في بلاد الشام مختلفًا عن الهلال في الحجاز.

وكان الفلكي والمؤرخ الكويتي وعضو الجمعية الملكية البريطانية للفلك عادل السعدون، صرح الخميس، بأن "انقسامًا فلكيًّا كبيرًا سيحدث بين الدول الإسلامية حول غرة شهر شوال وإثبات عيد الفطر السعيد".

وقال السعدون، إنه بناءً على ذلك فإن هناك دولًا ستفطر، يوم الثلاثاء بناءً على حسابات القمر، لأنه اقترن مع الشمس وغاب بعد مغيب الشمس ولو ببضع دقائق وليس بحسب الرؤية الشرعية لأنه لن يرى، أما بحسب الرؤية فإن شهر شوال يبدأ يوم الأربعاء الـ 5 من يونيو/حزيران ويكون الشهر قد اكتمل 30 يومًا لذا من المتوقع ألا تفطر الكثير من الدول يوم الثلاثاء.

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :