- 2019-10-15 16:54:46


الدوخه واوجاع الرأس بقلم الخبير طارق ابوليل


 

تم هذا البحث في عياده للعلاج الطبيعي الاندلسيه.
نحن نواجه ونشهد في الفتره الاخيره الكثير من الحالات المرضيه لدينا في العياده وفي اماكن عملنا وكذلك حديث المجتمع والناس عن شكاوي عن خلل في التوازن والدوخه المتصله مع اوجاع في الرأس والجسم واعراض اخرى وايضا هبوط في المجال النفسي وقله في الطاقه الحيويه
هؤلاء الاشخاص الذين يعانون من هذه الاعراض توجهوا الى الفحوصات والتحليلات الطبيه ولكن باغلبهيام وبنسبه اكثر من 90% لم يجدو السبب والعله لهذه الاعراض .
فالدماغ وجهاز التوازن في الاذن الوسطى بحاله سليمه والتحليلات الاخرى أيضا سليمه.
يبقى الشخص في حيره كبرى ويتسائل ما المشكله،يحصل غالبا على دواء من الدكتور الذي يخبره بنفسه ان الفحوصات سليمه ويبقى يتناول لهذا الدواء الذي لا يغني عن العلاج والتشخيص الصحيح
يعني ان كانت الفحوصات سليمه فهنالك مركز او مراكز اخرى في الجهاز الجسمي او النفسي يعاني ويحدث ارساليات تحذيريه وعمليه لهذا الشخص لتحصل هذه المشكله..
نلفت انتباهكم ان هذه الحاله اي الدوخه وخلل التوازن الجسمي لها اثر سلبي كبير على حياه هذا الشخص بالاساس الوضع الحركي التوازن واتمام مهامه اليوميه،فنرى الكثير منهم يلتزمون البيوت ويرتدعون من الخروج خوفا ورهبه من الخلل في التوازن الذي قد يسبب بوقوعهم واحداث اضرار لا تحمل عقباها حسب تفسيرهم النفسي .
هذا بدوره يؤثر على حياتهم الاجتماعيه النفسيه والحياتيه عامه.
نود لفت انتباهكم انه من الاحصائيات الموجوده لدينا وهي من دوائر حكوميه،ان المجتمع العربي يعيش في وضع نفسي متردي معاناه في قله التوجه وقله في مراكز العلاج النفسي،كثير من هؤلاء المرضى يصابون بضغط نفسي متواصل وفي حاله الاستمرار في هذه الحاله يصاب الكثير بإكتئاب وفي بعض الحالات تؤدي الى نوبات خوف وهلع.
من التجارب المتواضعه في موضوع تشخيص ومعالجه مشكله الدوخه واوجاع الرأس.
شرعنا في البدء والعمل بصوره بحث شخصي في العياده فقمنا بالتركيز على هذه الحاله المرضيه المقلقه وبعد اللقاء والتفحص لدى مئات الحالات وجدنا مايلي.
ان الاغلب ممن كانت نتائج فحوصاتهم سليمه ولم يوجد سبب لدى الاطباء لهذه الدوخه وكان علاجهم لهم فقط عن طريق الادويه والابر الهرمونيه، استمروا في المعاناة من هذه الدوخه بشكل كبير اكثر من 50% . وقسم منهم فعلا عانو من السقوط بنسبه 15%
الاشخاص اللذين تم علاجهم بواسطه العلاج الطبيعي وحسب الخطوط العريضه التي رسمناها، تم علاج 99% من المرض. ولم يسقط احد منهم
ما اللذي وجدناه كعامل مشترك لدي اغلبيه هؤلاء المرضى.
لقد كانو في غالبهم وانا اتكلم عن المرضى الذين عالجتهم بنجاح كانو يعانون من عقد عضليه في الجهاز الحركي وبالاخص العضليtriger point،حيث اننا وجدنا لدى الكثير من هؤلاء الاشخاص مشاكل حركيه ونفسيه على مستوى الوعي واللا وعي.
الكثير من العقد العضليه وحاله في التوتب العضلي في مراكز الجسم المفصليه بالاخص منطقه الاكتاف العمود الفقري العلوي مع الرقبه المتصله بالجمجمه والدماغ.
ايضا في القسم الاسفل لدى العمود الفقري المتصل بالاعضاء الداخليه المعده الكلى الكبد الجعاز الجنسي وما الخ حتى الارجل.
مان هنالك خلل في طريقه التنفس لدى جميعهم وشد عضلي لدى العضلات الثانويه للتنفس.
لدينا وفي مجال عملنا يتوجه الينا اشخاص يعانون من اوجاع او مشاكل حركيه مع خلل في القدره العامه وقله في الطاقه الحيويه.
كان تركيزنا الاول بفحص وتشخيص المرضى في القدره الحركيه العصبيه والاحساس بالوجع ودائما كنا نلاحظ ان الحاله النفسيه لدى هؤلاء الاشخاص غير سليمه وفي خلل في التوازن.
فعندما كنا نسأل من المسبب للوجع لماذا يعانوا اشخاص من اوجاع وان لم يكن مسسب خارجي ضربه او حادث او اصابه رياضيه هل السبب في العضل والمفصل الاجهزه الفيزيولوجيه ام الحاله والوضع التفسي.
وهنا لاحظنا ان الاشخاص اللذين توجهوا لسبب وجع من اسباب خارجيه كما سردنا كلاعب كره او عامل في البناء امرأة اثناء الحمل او بعد الولاده ،يكون الوجع في مكان محدد يؤثر على حركات معينه ويمكن ادراجه بمسطلح وجع في مستوى الوعي.
ورأينا ان الاشخاص اللذين عانو من اوجاع في الرأس (المغرينا ) الشقيقه، الدوخه ،التعب العام ومشاكل التنفس والنوم وقله في الطاقه الحيويه.
هؤلاء باغلبهم لم يشتكو بشكل رئيسي واساسي من اوجاع في الجسم والعضلاتtriger point لكن وجدنا لديهم في التشخيص العام للجسم عقد عضليه، مشاكل وقله في المدى الحركي داخل المفاصل وحاله نفسيه مترديه.
اي ان هذه العقد العضليهtriger point والوجع حاصله بسبب نفسي حياتي وعملي مما يمكن ادراجه في مستوى اللا وعي
عندما باشرنا في العلاج وفك وحلحله هذه العقد وتسهيل الحركه المفصليه مع تصحيح وارشاد لطريقه التنفس .
لنتائج مذهله.

اسفر الامر عن اختفاء الدوخه وتحسن ملحوظ في الحاله النفسيه وتوازن في الطاقه الحيويه مما ساعد في رجوع هؤلاء الاشخاص لمزاوله العمل والدور الاجتماعي في العائله والمجتمع
الاستنتاج.

ان الاسباب لدى هؤلاء المرضى موجوده في المستوى الجسمي والنفسي على حد سوى
العلاج النفسي بدون التطرق لعلاج العقد العضليه وتحسين الحركه المفصليه في العمود الفقري ككل وخصوصا الرقبه الرأس والاكتاف غير كافي لعلاج الدوخه واوجاع الرأس
العلاج الطبيعي وحل العقد العضليه triger point بدون التطرق للنفس غير كافي.
العلاج الذي نمارسه يتطرق الى جميع النواحي والمستويات الجسميه النفسيه وتجديد توازن الطاقه الحيويه، كان علاج ناجع وناجح.
نحن دائما نعطي حق الاوليه للاطباء ونحترم قراراتهم وطرق العلاج.
لكن نعلنها بشكل جلي وواضح ان العلاج الطبيعي قد ينجح اين يفشل العلاج الطبي التقليدي.
نأمل اننا بعلمنا نستطيع الافاده والعون للجميع.


شكرا مع الاحترام طارق ابوليل.



تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :