- 2020-02-13 18:13:21


اسبوع الانترنت الآمن في مدرسة المصرارة الاعدادية عين ماهل


ها قد طرق اسبوع الانترنت الآمن الابواب لتبدع المصرارة كعادتها في تسلط الضوء على هذه الظاهرة التي باتت الأهم في أيامنا، كيف لا ويكاد لا يخلو بيت من الهواتف الخلوية والحواسيب المختلفة! كيف لا وبتنا صغارا وكبارا نبحر لساعات طويلة في الشبكة العنكبوتية! كيف لا وجميعنا يملك حسابات وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعية!
فالمصرارة تواكب التطور وتؤمن به، لكنها ترى بأن كل شيء في هذه الحياة هو سيف ذو حدين، له سلبياته وايجابياته كذلك الانترنت.. الأمر الذي حتّم علينا الغوص مع طلابنا في عالم الانترنت لنتوقف عند ظواهر سلبية ومقلقة نتيجة عدم الوعي والنضج الكامل لدى المُبحرين... كلّ ذلك تمّ من خلال محطات هادفة بادرت إليها مستشارة المدرسة غدير حبيب الله بالتعاون مع طاقم التربية الاجتماعية.


أما المحطة الأولى فتناولت مستشارة المدرسة من خلالها موضوع الابحار الآمن في الانترنت من خلال لعبة حماسية وتنافسية باستخدام البطاقات، كما وتطرقت الى الموضوع من الناحية القانونية ليقوم الطلاب ختاما بالتوقيع على اتفاقية تعهد بابحار آمن وواعٍ في الانترنت...
أما المحطة الثانية فكانت عبارة عن مسابقة من سيربح المليون، قام خلالها المربي عمر ابو ليل بمناقشة قضايا وحالات معينة من خلال طرح أسئلة تلامس الموضوع بأسلوبه الشيّق والممتع.
أما المحطة الثالثة " الفوتوكولاج" فكانت مع المركزة دلال حبيب الله، قام الطلاب خلالها بتجهيز لوحات من وحي الموضوع تضمنت كتابة شعارات والصاق صور ومقالات من جرائد وغيرها..
والمحطة الأخيرة كانت مع المربية ايناس عواودة، استمتع الطلاب خلالها بلعبة محوسبة شيّقة تحت عنوان " ما هو الشعار" .
تعرف الطلاب من خلال هذه المحطات التي تم تمريرها يوم الثلاثاء على ايجابيات وسلبيات الانترنت وعلى طرق الحماية والوقاية من مخاطره وعلى عقوبة مخالفي القانون ومرتكبي المخالفات القانونية....
أما تتمة اسبوعنا فكانت يوم الخميس صباحا، حيث استقبل طلاب الثامن 2 ومربيتهم ايناس عواودة ونخبة من طاقم المصرارة وطلاب صفوف التاسعة السائقين عند مدخل القرية فقام جميعهم برفع الشعارات التي تدعو الى اهمية الوعي والابحار الآمن، كما وقاموا بتوزيع الحلويات التي خطَّت عليها عبارة " أتعهد بابحار آمن وواعٍ في الانترنت"، اضافة الى توزيع الملصقات التي دُونت عليها عبارات توعوية "فكروا يا احرار قبل الابحار".
كما وشهدت المدرسة في اليوم ذاته محاضرات قيّمة أخرى بادرت إليها مستشارة المدرسة غدير حبيب الله والمعالج النفسي مرسي حبيب الله...
بدوره شكر مدير المدرسة مستشارة المدرسة وطاقم التربية الاجتماعية وطاقم المعلمين على جهودهم العظيمة ، معبرا عن أهمية هذا الاسبوع " اسبوع الانترنت" ودوره في توعية طلابنا في ظل النتائج الوخيمة للاستعمال غير الآمن للاتترنت.



































تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :