- 2020-07-09 20:32:21


قصيدة ودع حبيبك مهداة الى روح المرحوم عبد العزيز المنصور ( ابو عمر ) بقلم مدير قسم المعارف السيد عزمي غالب حبيب الله ( ابو الشادي )


                   ودّعْ حبيبك"      

 

هذه القصيدة مهداة الى روح أغلى الغوالي الطاهرة..الى ابن الخال والعمة .الى رفيق العمر,رفيق الطفولة وايام المدرسة والجامعة ,لمن كان برفقتي منذ طفولته وحتى مماته..الى رفيق الدرب والسفر,الى النسيب والصهر جد حفيداتي"ميليا وإيلان".

أعلم أن وداعي لك بهذه القصيدة  لن يوفيك حقك فاعذرني يا رفيق العمر فلطالما احببت شعري دائما.  كنت احسب انك ستكفنني أنا أولا وقبل رحيلك بكلتا يديك الطاهرتين, لكن مشيئة القدر أبت غير ذلك. الحمد لله على كل شيء فعزائي ان روحك كما كانت وستظل حية في قلوبنا ونفوسنا, وعزائي بالذكريات الجميلة التي عشناها سوية فلن ننساها ابدا مادام الدم يجري في عروقنا  حتى ولو أدمى جرحنا العميق وعمانا الحزن.

 كما أهدي قصيدتي لابنة العم "أم عمر" زوجة المرحوم  بناتها واولادها وحفيداتنا "ميليا وإيلان .إهداء خاص لأبناء صفنا ايام المدرسة من البستان وحتى الثاني عشر الذين كانوا برفقة المرحوم على مدار سنوات كما اهديها لكل من أحب ابا عمر فلتبقى ذكراك معطرة بالمسك والطيب والعنبر والرياحين .. فالف رحمة لروحك الطاهرة... 

عزمي حبيب الله"أبوشادي" نيابة عن اسرتي الكريمة  وابنائي

 

"ودّعْ حبيبك"

ودّع حبيبك كان فيه عندك حبيب               هيك القدر رايد رحيلك عن قريب

ودّع حبيبك حاج تبكي عالقدَرْ                       هذه مشيئة الله والربّ المنيب

خاطبتني بْطَرْفِةْ عين ولمْحِةِ بِصِر            مِنْ دَمِعِتك فِهْمِ الْمعاني هاللّبيب

عليل الروح صابر لامفر                          وما عاد يشفي عِلّتك حتى الطبيب

وبْنَظْرِةِ الْمحزون تِحْرِقْني جَمِر           تِشِكي ألَمْها مِنْ مرَض فتَّاكِ وْرهيب

نظرِةْ أمل قدام ربُّه قد ما صَبَر                   عالألم يِشكي بس للرب الحسيب

شَدّيت عاإيدي وعْصَرْتْها عَصر              وانا حدَّكّْ بْعاني  باللَّحْظِ العصيب

 

**************

ودَّعْتك قبِلْ مَتْغادِر بْيومين واكْثر            كُنِتْ حاسسْ ما رح نِلتقي عن قريب

بْكيت ما جفّتِ الدَّمعات ولا العِبْر           سالو على الخدين مثل شلال السّكيب

وبعِدْ يومين فْجعْنا  ووقْعِ الْخَبَر                  حلِّ على مسامِعْنا  الْمماتِ المُريب

عَأَرْضِ العين يومِ نِنزْلِ وْجَفَرْ               خَيّمِ سءكونُه الليل  صوبِ الْغرابيب

ذبلن نجمات السما وغاب القمر             والشمس من حزنْها شارفت عالْمغيب

ترنحّوا الموجات عاشطّ البحر                      تيْدا عبو الرملات عناق وتداعيب

والزّهر ذبّل عيونُه وعبير و  نَثَرْ                   انْحنى قدام نعشك بالْعطر والطّيب

من كثر البكي واللّوع لانِ الحجر          وما عادت تْغنّي " فيروز" ترسل مكاتيب

طْيور السّما تَتْودْعَك فوق ِالشجر            عالْغُصن لحن الحزن يشجي العندليب

بحر القوافي مِنْ رَحِمْها لمّنّْ شَعَر                   مات الْحَكي مِنْ قَلِبْ حِسّو الْأديب

جفّوا اقْلامْنا مْن ِالْمحابر نِشْف الحِبر    وعالْمنابر انْشَلّ الحكي مْن لسانُها لخطيب

دْموع السّما تْشّحَّروا  سود وسُمر           قَطْر النّدى من لَوْعِتُه صايِر كَهيب

مِشو بِنعشك حْبابك وكلّ البشر           ما ظلّ مْنِ الْغوالي لا قريب ولا غريب

 

 

 

 

رْبينا سوا مْنِ الطفولِه ومِنْ صَغَرْ           ايام المدرسة شوكانت تْروح وتْجيب

عالْبيادر قَضّينا الليالي والسهر                   وياما مَرْقِت ايّامْنا فرح وِرْغيب

مَبِنْسى الحكايا الْجميلِه عِندِ السَّمَرْ              وكلامَكِ الْمعسول أحلى مْنِ الرّطيب

وياما ورا الغنْماتْ نِسْرَح بِالْوَعَر                 بْإيدْنا كْتابِ العِلِم قرطاس وْكتيب

نْخَرْطِش عا دفاترنا ونرسم صُور          وِنْحَوّش الْحَرّوش مْنِ السّهْلِ الْخصيب

بالْجامْعه ندرس سوا من غير زَجَرْ                 ما كنّا نِفْترقْ عن بَعِضْنا وِنْغيب

قضّينا سوا أحلى أيّام العُمُرْ                          كُلّكْ وفا يا منبع الُخلْق وِالتّهذيب

بتْذَكَّرَكْ بْأعْراسْنا وْكُلْ ما عَبَرْ              "بوعمر" رَوّيسْ عالدَّبْكِه حارِسْ رَقيب

مِثْلِ الْجَبَلْ مَيْهِزَّكْ ولا نَفَرْ                           يِلْتَمّوا هالْخِلّانْ  حَوْلَكْ كَالرَّبيب

يومِ الْفَرَحْ عامسْرَحُه ناغا الْوَتَرْ                   تِتْراقصِ الْألحان ويطربو تطريب

ما غاب عن عيني وْلا مرَّة هَجَرْ                  إلاّ قريب الْقلبِ مْنِ الْجمْعِ المهيب

مَبِنْسى حَكْيَكِ الْمَوْزون مُرجانْ ودُرَرْ        والْقلب ناصِعْ بَياضُه أصْفى مْنِ الْحليب

وِالْحِسّْ نَهِرْ شلّال  شو قلْبَكْ غَمَرْ               عالْخليقه   كُلُّه مرْجلِه مْعَبَّى بِالشّهيب

عَطاءَكْ بَحرْ قدّيشْ فيه عندكْ نَظَرْ                   يابوالحناين حِنِّينَكْ رِقَّه كالرَّكيبْ

كُلْ مَنْ عاشرك حَبَّكْ وِاْنْغَمَرْ                       في مَعْشَرَكْ يا أبو الصّدّْرِ الرّحيب

جودَكْ مِثِلْ قَطْرالنَّدى وزَخِّ المَطَرْ                يِرْوي لَلْعطْشان والغُصْنِ الرَّطيب

 

*********

 

كْبِرْنا وْكِبْرو اوْلادْنا وِجْنينا الثَّمَرْ                سُبْحانْ ألله رِجِعْ جَمَّعْنا النّصيب

ألله كَرَمْنا  "ميليا "شمس و"إيلانِ" الْقمر               تْصاهرنا وتْناسبنا.. ويا نِعْمَ النَّسيب

شارَفْنا عَالسِّتينْ  وْشيَّبْنا الشَّعَرْ                          تا حانت ساعةِ الفًراقْ بِالْيومِ الْكئيب

لاكِنْها  روحَكْ ما أبَتْ.. إلّا عَالَّسَفْرْ                عا رَحيلَكْ  قَدَّرِالرَّحمنْ  وِالرّبِّ المجيب

فْراقَكْ ذَبَحْ هَالرّوحْ وِالِقلْبِ انْكَسَرْ                          جَفِّ الدَّمِعْ بِالْعينْ مِنْ كُثْرِ النَّحيب

جَنِّ الْعَقِل  وْمِنْ راسي طارِ الْفِكَرْ                          وِانْشَلَّتِ الْأفكارْ مِنْ عقلي النَّجيب

شوُبَدّي  قول لميليا كُلّْ ما خَطَرْ                      عا بالْها تِسْألْني عنَّكّْ.. جاوب وأجيب

حقّك ياعين جدك "عزيز" بْيِنْذَكَرْ                      هالسُّؤالِ  إلْ حَرَقْ دَمّي واللهِ عجيب

رحْ جاوْبِك بْكُلّ الْمعاني وِالْعِبَرْ                  إعذريني يسيدي يابَعِدْ عيني..راحِ الْحبيب

بُكْرا لمّنّْ تِكْبَري وْتوعي عَالصُّوَرْ                    رحْ تُذِكْري ايام جِدِّكّْ بِالِعطر وِالطّيب

واليوم جايي وَدَعَكْ... بْخاطْرَكْ يابوعُمَرْ                   لِجَنَّةِ الفِرْدوس روحَكْ  خالْدِه

بْصَلّي للرّحْمن لَدعائي يستجيب

 

 

عزمي حبيب الله-أبو شادي

عين ماهل 5/7/2020

                     ودّعْ حبيبك"                   هذه القصيدة مهداة الى روح أغلى الغوالي الطاهرة..الى ابن الخال والعمة .الى رفيق العمر,رفيق الطفولة وايام المدرسة والجامعة ,لمن كان برفقتي منذ طفولته وحتى مماته..الى رفيق الدرب والسفر,الى النسيب والصهر جد حفيداتي"ميليا وإيلان".أعلم أن وداعي لك بهذه القصيدة  لن يوفيك حقك فاعذرني يا رفيق العمر فلطالما احببت شعري دائما.  كنت احسب انك ستكفنني أنا أولا وقبل رحيلك بكلتا يديك الطاهرتين, لكن مشيئة القدر أبت غير ذلك. الحمد لله على كل شيء فعزائي ان روحك كما كانت وستظل حية في قلوبنا ونفوسنا, وعزائي بالذكريات الجميلة التي عشناها سوية فلن ننساها ابدا مادام الدم يجري في عروقنا  حتى ولو أدمى جرحنا العميق وعمانا الحزن. كما أهدي قصيدتي لابنة العم "أم عمر" زوجة المرحوم  بناتها واولادها وحفيداتنا "ميليا وإيلان .إهداء خاص لأبناء صفنا ايام المدرسة من البستان وحتى الثاني عشر الذين كانوا برفقة المرحوم على مدار سنوات كما اهديها لكل من أحب ابا عمر فلتبقى ذكراك معطرة بالمسك والطيب والعنبر والرياحين .. فالف رحمة لروحك الطاهرة...  عزمي حبيب الله"أبوشادي" نيابة عن اسرتي الكريمة  وابنائي
"ودّعْ حبيبك"ودّع حبيبك كان فيه عندك حبيب               هيك القدر رايد رحيلك عن قريبودّع حبيبك حاج تبكي عالقدَرْ                       هذه مشيئة الله والربّ المنيبخاطبتني بْطَرْفِةْ عين ولمْحِةِ بِصِر            مِنْ دَمِعِتك فِهْمِ الْمعاني هاللّبيبعليل الروح صابر لامفر                          وما عاد يشفي عِلّتك حتى الطبيبوبْنَظْرِةِ الْمحزون تِحْرِقْني جَمِر           تِشِكي ألَمْها مِنْ مرَض فتَّاكِ وْرهيبنظرِةْ أمل قدام ربُّه قد ما صَبَر                   عالألم يِشكي بس للرب الحسيبشَدّيت عا إيدي وعْصَرْتْها عَصر              وانا حدَّكّْ بْعاني  باللَّحْظِ العصيب
**************ودَّعْتك قبِلْ مَتْغادِر بْيومين واكْثر            كُنِتْ حاسسْ ما رح نِلتقي عن قريببْكيت ما جفّتِ الدَّمعات ولا العِبْر           سالو على الخدين مثل شلال السّكيبوبعِدْ يومين فْجعْنا  ووقْعِ الْخَبَر                  حلِّ على مسامِعْنا  الْمماتِ المُريبعَأَرْضِ العين يومِن نِزْلِ وْجَفَرْ               خَيّمِ سءكونُه الليل  صوبِ الْغرابيبذبلن نجمات السما وغاب القمر             والشمس من حزنْها شارفت عالْمغيبترنحّوا الموجات عا شطّ البحر                      تيْداعبو الرملات عناق و تداعيبوالزّهر ذبّل عيونُه وعبيرو  نَثَرْ                   انْحنى قدام نعشك بالْعطر والطّيبمن كثر البكي واللّوع لانِ الحجر          وماعادت تْغنّي" فيروز" ترسل مكاتيبطْيور السّما تَتْودْعَك فوقِ الشجر            عالْغُصن لحن الحزن يشجي العندليببحر القوافي مِنْ رَحِمْها لمّنّْ شَعَر                   مات الْحَكي مِنْ قَلِبْ حِسّو الْأديبجفّوا اقْلامْنا مْنِ الْمحابرنِشْف الحِبر    وعالْمنابر انْشَلّ الحكي مْن لسانُه الخطيبدْموع السّما تْشّحَّروا  سود وسُمر           قَطْر النّدى من لَوْعِتُه صايِر كَهيبمِشو بِنعشك حْبابك وكلّ البشر           ما ظلّ مْنِ الْغوالي لا قريب ولا غريب



رْبينا سوا مْنِ الطفولِه ومِنْ صَغَرْ           ايام المدرسة شوكانت تْروح وتْجيبعالْبيادر قَضّينا الليالي والسهر                   وياما مَرْقِت ايّامْنا فرح وِرْغيبمَبِنْسى الحكايا الْجميلِه عِندِ السَّمَرْ              وكلامَكِ الْمعسول أحلى مْنِ الرّطيبوياما ورا الغنْماتْ نِسْرَح بِالْوَعَر                 بْإيدْنا كْتابِ العِلِم قرطاس وْكتيبنْخَرْطِش عا دفاترنا ونرسم صُور          وِنْحَوّش الْحَرّوش مْنِ السّهْلِ الْخصيببالْجامْعه ندرس سوا من غير زَجَرْ                 ما كنّا نِفْترقْ عن بَعِضْنا وِنْغيبقضّينا سوا أحلى أيّام العُمُرْ                          كُلّكْ وفا يا منبع الُخلْق وِالتّهذيببتْذَكَّرَكْ بْأعْراسْنا وْكُلْ ما عَبَرْ              "بوعمر" رَوّيسْ عالدَّبْكِه حارِسْ رَقيبمِثْلِ الْجَبَلْ مَيْهِزَّكْ ولا نَفَرْ                           يِلْتَمّوا هالْخِلّانْ  حَوْلَكْ كَالرَّبيبيومِ الْفَرَحْ عامسْرَحُه ناغا الْوَتَرْ                   تِتْراقصِ الْألحان ويطربو تطريبما غاب عن عيني وْلا مرَّة هَجَرْ                  إلاّ قريب الْقلبِ مْنِ الْجمْعِ المهيبمَبِنْسى حَكْيَكِ الْمَوْزون مُرجانْ ودُرَرْ        والْقلب ناصِعْ بَياضُه أصْفى مْنِ الْحليبوِالْحِسّْ نَهِرْ شلّال  شو قلْبَكْ غَمَرْ               عالْخليقه   كُلُّه مرْجلِه مْعَبَّى بِالشّهيبعَطاءَكْ بَحرْ قدّيشْ فيه عندكْ نَظَرْ                   يابوالحناين حِنِّينَكْ رِقَّه كالرَّكيبْكُلْ مَنْ عاشرك حَبَّكْ وِاْنْغَمَرْ                       في مَعْشَرَكْ يا أبو الصّدّْرِ الرّحيبجودَكْ مِثِلْ قَطْرالنَّدى وزَخِّ المَطَرْ                يِرْوي لَلْعطْشان والغُصْنِ الرَّطيب
*********
كْبِرْنا وْكِبْرو اوْلادْنا وِجْنينا الثَّمَرْ                سُبْحانْ ألله رِجِعْ جَمَّعْنا النّصيبألله كَرَمْنا  "ميليا "شمس و"إيلانِ" الْقمر               تْصاهرنا وتْناسبنا.. ويا نِعْمَ النَّسيبشارَفْنا عَالسِّتينْ  وْشيَّبْنا الشَّعَرْ                          تا حانت ساعةِ الفًراقْ بِالْيومِ الْكئيبلاكِنْها  روحَكْ ما أبَتْ.. إلّا عَالَّسَفْرْ                عا رَحيلَكْ  قَدَّرِالرَّحمنْ  وِالرّبِّ المجيبفْراقَكْ ذَبَحْ هَالرّوحْ وِالِقلْبِ انْكَسَرْ                          جَفِّ الدَّمِعْ بِالْعينْ مِنْ كُثْرِ النَّحيبجَنِّ الْعَقِل  وْمِنْ راسي طارِ الْفِكَرْ                          وِانْشَلَّتِ الْأفكارْ مِنْ عقلي النَّجيبشوُبَدّي  قول لميليا كُلّْ ما خَطَرْ                      عا بالْها تِسْألْني عنَّكّْ.. جاوب وأجيبحقّك ياعين جدك "عزيز" بْيِنْذَكَرْ                      هالسُّؤالِ  إلْ حَرَقْ دَمّي واللهِ عجيبرحْ جاوْبِك بْكُلّ الْمعاني وِالْعِبَرْ                  إعذريني يسيدي يابَعِدْ عيني..راحِ الْحبيببُكْرا لمّنّْ تِكْبَري وْتوعي عَالصُّوَرْ                    رحْ تُذِكْري ايام جِدِّكّْ بِالِعطر وِالطّيبواليوم جايي وَدَعَكْ... بْخاطْرَكْ يابوعُمَرْ                   لِجَنَّةِ الفِرْدوس روحَكْ  خالْدِهبْصَلّي للرّحْمن لَدعائي يستجيب

عزمي حبيب الله-أبو شاديعين ماهل 5/7/2020

 

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :