- 2021-01-14 16:44:32


عين ماهل : قصيدة لذكرى رفيق العمر والدرب المرحوم سعيد توفيق ابوتوفيق رحمه الله


الله معك يا صاحبي.. يا أخي..

الله معك ياصاحِبي..والله المُعين ياحسِرْتي.. يالوِعْتي أنا خْسِرِتْ خيّين
قبل مدة خْسِرْت خيّي "بوعمر" واليوم خسِرْت خيي"سعيد"..راحوالغاليين
عغفْلِه هيك بترحل يا صاحبي لسّه الدّمِعْ بعد ما جفّْ بِالْعين
ما لْحِقْت وَدْعك مْليح "يابوتوفيق" كثر ما إجو عا رحيلك امْودّْعين
إجا ملاك الموت يخطفك بْلمحة بصر هاظا قدرْنا اللي احْنا فيه مْئامْنين
هاي حِكْمة إله الكون ومشيئتُه ربي مْهِلْني الصبر خلّينا مْن الصابرين
هيك هانت عليك العِشْرة يا "سعيد" تِتْركْنا من غير وداع وْلا حنين
فْراقك حرق هالرّوح وترَكْ عِلّتو تاصار هالقلب مجروح وحزين
واليوم بِتْغادِرمْنِ الدّنيا الفانْيِه بْتِرْحَلْ معْ رَكْب كلِّ الرّاحْلين
مْبارِح بعِدْ ما مات خيّْنا "بوعمر" كُنْتْ حَدّي تواسيني أوّلِ الحاضْرين
واليوم مينْ بعد بدّو يِواسيني راحو الْغوالي وْما ظلّ فيه إلي مْحِبّين
**********
الله معك يْرفيق الطفولِه والمدرسِه وزميل العَمَل مَطْرَحْ مَكُنّا شاغْلين
يرْفيقِ العُمر ودْروب ياما مشيناها سوى قضّينا ايّامْنا طول السِّنين
مبِنْسى الذّكْريات وْلا لحظات الفرح بَعِدْها عالْبال تُخْطُر بْلَهْفِه وْحنين
مبارح بالشُّغل وقفت قُدّامْ مكتبك لْقيت حيطانُه مْنِ الْأسى ساكتين
وأبواب خيم عليها ظلام الحزن وما عادو مثل أول.. شو حزنانين
يبكو عا رحيلكْ دَمِع أَسْوَد حتى اقْلام الحِبِر جفّت تصاروا ناشْفين
عا بابْ مكْتَبك اوْقِفِتْ مِحْتار والقَلِبْ يِنْزِفْ دمع وِعْيون بكْيانين
تْخَيّلْت صورْتَكْ قُدّامْ عيني ماثْلِه مْعَلّقه بالرّوحْ جواتْ قلبي الحزين
خارَتْ قِواي وما عاد فيّي حيلْ طار العقِل مِنْ راسْ كلّ العاقلين
اعْذرْني ما قْدرت إفْتح بْوابُه خانتْني الشّجاعة مِش مرّة ولا مرْتين
كنْت انْتِظرْ نِشْربِ الْقهوِه سوى مِثِلْ ما كنّا كُلّْ صباح مْعَوَّدين
وِصْحابْ يِنْتِظْروكْ ساعات الدّوامْ يِلْتَمّو حولَكْ دومْ كانوا مِجْتِمْعين
تْعَبّي لحْظاتْنا كلها فَرَح وِسْرورْ يِتْسَمّعوا الخِلّانْ عحكْياتك الْحلوين
ترْسمْ على وْجوهْنا كلِّ البشاشِه تا يُمْرُق نْهارْنا وْمَكُنّا حاسّين
ضحْكات منَّك يْضَوّوا نجماتِ السّما لكنْ خَفَتْ نورْهِن صاروا مْطَفّايين
ما بِنْسى خَيّي أحْلى أيامِ الصِّبا عا ضيِّ القمر يوم كنّا سهْرا نين
وْلا حتى رحلاتْنا وْشمّاتِ الْهوى ولا قَعْداتْنا خَلف شُبّاك كنّا جالْسين
نِرْتِشِفْ قَهْوِتْنا سوى في مكتبي وْنِتِقاسَمِ رْغيفِ الخبز نُصّينْ
نُصُّه الْلأَوَّلي إلي تا أَكِلو ونُصّكِ الثاني تِطْعموا لْكُلِّ المارْقينْ
مايْظَلّ فيه حصّه إلَكْ يابوالكَرَمْ وآنْت مبسوط بْعَطْفكْ واسع وأمين
وكلّْ ما شَكيتْ أنا مِنْ علّتي حدّي اشوفك أوّلِ النّاس الّلي حاضْرين
تِمْسحِ الدّمعاتْ والآهاتْ تَيْخِفِّ الألَمْ وإيديك الدافْيِه تْلامِسْني فوق الْجبين
حتى بِالْفَرَحْ والحُزن إنِتْ واقِفْ مْأَكَّدْ ياصاحِبي وكُنْت أنا على يقين
مين عاشَرَكْ حبَّكْ "يا أبوتوفيق " هاظا مَعْشَرَكْ حتى مع كلّ الأخَرين
قلِبْ أبْيَضْ وْصَدِرْ واسع رحيب مِثِلْ قَطَراتِ النَّدى وورْدِ الياسمين
مِثْلِ الْحَبَقْ كُلّ ما مرّتّ نّسْمِةْ هوى عَبَّا أَريجِ الْكَوْن عُطْر ورياحين
ياصاحبِ الْخُلْقِ النّبيل كُنْت إنْتِ حامِلُه زْرَعْتُه ببيتك اوْلاد وبنات مْرَبّيين
وزوجِه مصونِه بالْعفافِ مْكَمَّلي بيتك بَنَيْتُه بِحْجار مْحصّنّْ مكين
أسرة كريمِه مُؤمنِه صابْره عالفراق صامْدِه مِثِلْ جبل سيخ وْما تِلين
يابوالحنايِنْ صِلْةِ الرّحم عندك مْقَدّسِه نصير الولايا بلْعَطْف معْ حُبِّ وحنين
تعاهدْنا يا صاحِبي عالتآخي سوى وبعِدْنا بْعَهِدْ ألله إحْنا مْعاهْدين
الله معاكو يَصْحابْ كنتو إخْوِه إلي انشالله بْجَنّة الخلْد تبقوا خالدين
**********************

عزمي حبيب الله أبو شادي

 

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :